السودان / الراكوبة / أحد دبلوماسيى نظام المؤتمر الوطنى يتحرش بشابة امريكية فى بار

سودارس 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
تحرش حسن ادريس أحمد صالح – أحد دبلوماسيى نظام المؤتمر الوطنى – بشابة امريكية فى بار بمنهاتن ، بحسب ما بَيْنَت وَاِظْهَرْت صحيفة واشنطـن ديلى نيوز (NEW YORK DAILY NEWS) أمس الاثنين 9 اكتوبر . وكشفت وبينـت الصحيفة ان شابة امريكية – 23 عاماً – ابلغت بان حسن صالح – 36 عاماً – تحسسس ثدييها وردفيها حوالى الساعة الثانية والنصف فجر الاحد ببار نون (Bar None) بالشارع الثالث بايست فيلدج .
ولاذت الشابة بحارس البار أولاً ثم اتصلوا بالشرطة التى حضرت واعتقلت حسن ادريس احمد صالح ، وفيما كانت تستجوبه حاول الفرار فطاردته الشرطة وألقت القبض عليه ووضعت قيوداً على يديه واقتادته لمقرها ، حيث أَفْضُلُ بطاقته الدبلوماسية فأخلت الشرطة سبيله .
وذكـر مصدر بالشرطة للصحيفة (ليس هناك الكثير مما يمكن فعله ، لديه حصانة دبلوماسية).
وأضافت صحيفة (ديلى ميل) البريطانية ان حسن ادريس سكرتير ثانى ببعثة بالأمم المتحدة .
وسبق والقى القبض على دبلوماسي سوداني آخر ، محمد عبد الله علي، في يناير الماضي ، حين اتهم بالتحرش الجنسي واللمس القسرى إثر التصاقه بامرأة من الخلف في مترو مانهاتن ، وتم الإفراج عنه أيضاً حينما أَكَّدَ وضعيته الدبلوماسية.
(المصدر أدناه):
http://www.nydailynews.com/new-york/nyc-crime/sudanese-diplomat-avoids-charges-groping-woman-manhattan-article-1.3551507
http://www.dailymail.co.uk/news/article-4963952/Sudanese-diplomat-groped-woman-freed.html
http://nypost.com/2017/10/09/un-worker-pulls-diplomatic-immunity-card-over-groping-allegations/
https://www.unwatch.org/u-n-elects-genocidal-sudan-vice-chair-committee-ngos/
(للمزيد أدناه):
http://www.hurriyatsudan.com/?p=216565
http://www.hurriyatsudan.com/?p=216335
http://www.hurriyatsudan.com/?p=216394

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عربى اليوم ، السودان / الراكوبة / أحد دبلوماسيى نظام المؤتمر الوطنى يتحرش بشابة امريكية فى بار ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

مختار العسكرى

0 تعليق