بسبب مشروع إكس.. مصر على شفا الدخول في حرب وصحيفة روسية تؤكد أن القوات المصرية ستسحق تلك الدولة وهناك احتمال لاحتلالها

نجوم مصرية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

الجميع يعرف أن هناك هناك مشكلة بين كل من وأثيوبيا، وهي مشكلة المياه وسد النهضة الأثيوبي والذي سيتسبب في في ضرر مؤكد للقاهرة في مجالات عدة وأهمها مجال الزراعة، حيث سيتسبب السد في بوار ملايين الأفدنه، ومؤخراً وبعد اتفاقيات ومفاوضات دامت لسنوات عديدة أعلن وزير الري بشكل رسمي منذ عدة أسابيع عن فشل المفاوضات بشكل رسمي مع أثيوبيا، كما أكدت الخارجية أنه تم تجميد المفاوضات مع أديس.

واليوم كشفت صحيفة “فزجلياد” الروسية أن مصر على شفا حرب مع أثيوبيا بعد تعثر مفاوضات سد النهضة الأثيوبي، ولأن إقامة سد بهذه الكيفية فإنه يمثل مسألة حياه أو موت بالنسبة للدولة المصرية، أما قيمة الد بالنسبة إلى أثيوبيا فإنه مشروع وطني ضخم لها وصرفت المليارات من أجله، فليس من المنطقي أن تتراجع أثيوبيا وقد أقامت أكثر من نصف السد، كما أنه ليس من المنطقي أن تنتظر مصر حتى يتم منع المياه عنها.

وأضافت الصحيفة، أن القلق المصري يزداد يوماً بعد يوم، خاصة وأن أثيوبيا مستمرة في بناء السد بالرغم من عدم حسم المشاكل الفنية، وبينت الصحيفة أن سد النهضة يطلق عليه في الصحافة الدولية “مشروع إكس”، وأن مصر إذا دخلت في حرب فإنها ستسحق أثيوبيا، خاصة وأنه لا يوجد أي مقارنة بين قوة الجيشين، وهناك احتمالين حال حدوث حرب، فإما أن تحتل مصر مٌقاطعة بينيشانجول-جوموز الإثيوبية، أو تقوم بوضع حكومة صورية تديرها مصر في أديس أبابا، كما أردفت الصحيفة أن هناك دعوات من الساسة المصريين منذ 2013 بضرب أثيوبيا.

إقرأ أيضاً

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عربى اليوم ، بسبب مشروع إكس.. مصر على شفا الدخول في حرب وصحيفة روسية تؤكد أن القوات المصرية ستسحق تلك الدولة وهناك احتمال لاحتلالها ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

محمد القحطاني

الكاتب

محمد القحطاني

محمد القحطاني طالب في فرع التاريخ وتهمني قضايا إعلامية لا سيما تلك التي تمت بصلة الى المملكة والخليج العربي فبصراحة اني اتمنى ازالة هذا النظام حتى يتخلص شعبي من نيران الدكتاتورية العمياء

0 تعليق