بالمستندات: تقرير وزارة الصحة يفجّر مفاجآت تقلب الموازين حول موت معلمة في غرفة مدير المدرسة “كسور وكدمات ونزيف” وأول تعليق من الوزير

نجوم مصرية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

حدثت واقعة غريبة هي الأولى من نوعها مع مدرسة داخل مكتب مدير المدرسة، حيث أنه وأثناء وجود مدرسة لغة عربية في مكتب مدير مدرسة الإقبال بالإسكندرية، وأثارت الواقعة جدلاً كبيراً في محافظة الإسكندرية، وقام عدد من المدرسين بالمدرسة باتهام الناظر بأنه المتسبب في موتها، في حين أن إدارة المدرسة قالت أن الأستاذة “إيمان إبراهيم المتوفية”، تعرضت لأزمة قلبية مفاجئة وحاول زملائها إفاتها إلا أنها قد فارقت الحياه.

بينما قال أحد زملاء المدرسة أن المدير قام بتعنيفها نتيجة تأخرها فحدث لها حالة إغماء، وطلب المدير من الجميع الإنصراف، وقال لهم “شويه وهتفوق”، وقام بعض زملائها بطلب الإسعاف إلا أن المدير رفض دخول سيارة الإسعاف والمسعفين، مما جعل البعض يقوم بنقلها إلى المستشفى على كرسي، ولكن بمجرد وصولها إلى المستشفى وإجراء الكشف عليها تبين أنها توفيت.

وقام وزير التربية والتعليم بنعي الدرسة، وحول إدارة المدرسة بالكامل إلى التحقيق، ولكن اليوم كشف التقرير الطبي عن مفاجآت جديدة اليوم، وتؤكد أن الوفاة ليست طبيعية وأنها كانت بفعل فاعل، حيث أكد شقيق المعلمة المتوفية أنه لاحظ وجود كدمات بجسد شقيقته والتقط بعص الصور لها أثناء تواجدها بالمشرحة، وأكد التقرير الطبي للجثة أنها مصابة بكدمات وسحجات بأعلى الصدر، ووجود تجمع دموي وكذلك خدوش بأعلى الصدر والرقبة ونزيف من فتحة الأنف والأذنين، واشتباه نزيف بالغشاء الباجوري للرئتين، وزرقة شديدةفي أنحاء متفرقة من جسد المتوفية، وتم تحرير محضر بالواقعة، ومن جهة أخرى حذرت إدارة المدرسة جميع العاميلن بها من التحدث في الأمر.

إقرأ أيضاً

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عربى اليوم ، بالمستندات: تقرير وزارة الصحة يفجّر مفاجآت تقلب الموازين حول موت معلمة في غرفة مدير المدرسة “كسور وكدمات ونزيف” وأول تعليق من الوزير ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

محمد القحطاني

الكاتب

محمد القحطاني

محمد القحطاني طالب في فرع التاريخ وتهمني قضايا إعلامية لا سيما تلك التي تمت بصلة الى المملكة والخليج العربي فبصراحة اني اتمنى ازالة هذا النظام حتى يتخلص شعبي من نيران الدكتاتورية العمياء

0 تعليق