"أبو علي الحاكم" يكشر عن أنيابه باحثاً عن "طارق" وقبائل خولان تلقنه درساً في فنون القتال

اليمن السعيد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

كشف أحد مشايخ قبيلة خولان اليمنية عن أسباب الاشتباكات التي اندلعت بين قبيلتهم وميليشيات الحوثي الانقلابية، في وقت متأخر من مساء الأحد.

 

وأفاد ـ بحسب العربية ـ أن ميليشيات الحوثي، التي حاصرت منزل الشيخ محمد بن ناجي الغادر، شيخ مشائخ خولان، تطالبه بتسليم نجل شقيق الرئيس السابق الشهيد الزعيم/ "علي عبدالله صالح" وقائد حمايته الخاصة، العميد "طارق محمد صالح"، والذي قاد المواجهات ضدها في ، مؤكدا أن الحوثيين مصرون على أنه موجود في خولان ولم يقتل مع عمه الرئيس السابق، كما نشرت وسائل إعلام  حزب المؤتمر الشعبي العام.

 

 

واستنفرت قبائل خولان للوقوف مع الشيخ محمد بن ناجي الغادر، ودمرت، وفق معلومات أولية، 8 أطقم تابعة لميليشيات الحوثي، التي دفعت بتعزيزات إضافية ولا تزال الاشتباكات مستمرة حتى وقت متأخر من ليل الأحد- الاثنين.

 

وتمكنت القبائل من تجميع صفوفها والتمترس في الجبال المطلة على منزل الشيخ الغادر قبل وصول قوات الميليشيات الحوثية وعند دخولها تمكنت من الإطباق عليها وتكبيدها خسائر غير متوقعة.

 

وكانت مصادر قبلية، ذكرت في وقت سابق، أن ميليشيات الحوثي تحاول القبض على الشيخ "الغادر" أو إعلانه الاستسلام لها وتسليم أسلحته، بعد خلافات حادة نشبت بينه وبين القيادي الحوثي البارز "أبو علي الحاكم" قبل المواجهات التي أدت إلى إستشهاد "صالح" وعدد من قيادات حزبة.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عربى اليوم ، "أبو علي الحاكم" يكشر عن أنيابه باحثاً عن "طارق" وقبائل خولان تلقنه درساً في فنون القتال ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

محمد القحطاني

الكاتب

محمد القحطاني

محمد القحطاني طالب في فرع التاريخ وتهمني قضايا إعلامية لا سيما تلك التي تمت بصلة الى المملكة والخليج العربي فبصراحة اني اتمنى ازالة هذا النظام حتى يتخلص شعبي من نيران الدكتاتورية العمياء

0 تعليق