ستينية قتلت طفل جيرانها ودفنته تروي قصة تغريبها بعد حبسها 14 عاماً

أخبار 24 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

روت مواطنة من منطقة ، تواجه حكماً بتغريبها بعدما سجنت 14 عاماً لقتلها طفل الجيران، تفاصيل قصتها، لافتةً إلى أن الجميع بمن فيهم أبناؤها تخلوا عنها.

وبيّنت المواطنة وفقاً لـ"عاجل"، أنها أقدمت قبل 14 عاماً على قتل طفل "منغولي" بعدما اعتدت عليه بالخنق ودفنته في حوش المنزل؛ بسبب شجار بينه وبين طفلها ومرورها بظروف سيئة لها أَثناء هذا اليوم.

وأشارت إلى أن نجحت حينها في بَيْنَ وَاِظْهَرْ ملابسات الجريمة؛ حيث اتضح أن الطفل لم يمت بالخنق بل مات بعد 4 ساعات كاملة من دفنه، موضحةً أنها قدمت للمحكمة العامة بجازان وحكم عليها بالسجن، إضافة إلى تغريبها بعدما طلب ذوو الطفل هذا الأمر من المحكمة.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عربى اليوم ، ستينية قتلت طفل جيرانها ودفنته تروي قصة تغريبها بعد حبسها 14 عاماً ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

0 تعليق