قبل 7 قرون.. كتاب مثير يتنبأ بتفاصيل ماسيحدث في اليمن.. كم سيستمر حكم الحوثي .. ومن هو "الصارم البتار" الذي سيحرر اليمن .. واين ستكون المعركة الفاصلة ؟

اليمن السعيد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

تناقل ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي تفاصيل مثيرة، قالوا إنها من كتاب تنبأ بالاحداث التي يشهدها اليمن ومصير الحوثي. وفي النص، المنسوب إلى كتاب الفتنة في اليمن سنة 724، وردت قصة، لخصها الناشطون فيما يلي:

 

انه يحكم اليمن الهاشميون حتى يقتل او يموت اخر امرائهم فيخرج الحكم من تحت ايديهم لسنوات عديدة .. فيأتي رجل من شيعتهم اسمه السفياني ..(وسفياني نسبة لمنطقة حرف سفيان في صعدة ) فيبسط على المدن اليمنية بالقوة ..فتتحالف جيوشا عربية ضده لاقتحام واسقاط حكم السفياني ولكنها ستفشل .. وسيستمر السفياني في حكمه لبضع سنين (والبضع تمتد من ثلاث سنوات الى تسع)..!

فيحدث حدثا عظيم في اليمن يهتز فيه حكم السفياني .! تدخل حينها حشود هائلة من جيوش العرب الى ارض اليمن وسيأتي رجل يمني من خارج اليمن لقبه الصارم البتار لايرحم احد من وجده منهم قطع رأسه ومن خالف امره قطع رأسه فيقود الجيوش وتحدث حربٌ ضروس لاتبقي ولاتذر بينه وبين السفياني وستكون المعركة في الجند (مدينة وضواحيها) وستزهق كثيرا من الارواح وتغرق الارض بالدماء فيدخل الصارم البتار الى صنعاء من منطقة يقال لها ريدة ..

وستكون حينها اليمن كخرابة .. فينتصر الصارم البتار ويحكم اليمن .. وستكون هي اخر حرب في اليمن وستنعم اليمن بالامن والخير والرخاء وستقود اليمن كل الجزيرة العربية".

 

ووقال أحد المعلقين: اني لأرى الاحداث تتماشى مع ما قاله ذلك الرجل ..؟".

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عربى اليوم ، قبل 7 قرون.. كتاب مثير يتنبأ بتفاصيل ماسيحدث في اليمن.. كم سيستمر حكم الحوثي .. ومن هو "الصارم البتار" الذي سيحرر اليمن .. واين ستكون المعركة الفاصلة ؟ ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

محمد القحطاني

الكاتب

محمد القحطاني

محمد القحطاني طالب في فرع التاريخ وتهمني قضايا إعلامية لا سيما تلك التي تمت بصلة الى المملكة والخليج العربي فبصراحة اني اتمنى ازالة هذا النظام حتى يتخلص شعبي من نيران الدكتاتورية العمياء

0 تعليق