مصادر تكشف تفاصيل تعرض صالح للخيانة من قبل حراسه وعناصر قبلية

أخبار 24 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

بَيْنَت وَاِظْهَرْت مصادر مقربة لحزب المؤتمر الشعبي باليمن، عن تعرض الرئيس السابق علي عبد الله صالح لخيانة كبيرة من حراسه وعناصر قبلية أدت إلى تتبعه ومقتله.

وكشفت وبينـت المصادر أن الخطة الأمنية التي اعتمدها صالح بالاتفاق مع القبائل، أن تقوم العناصر القبلية التي كانت تقاتل ضمن ألوية الحرس الجمهوري كقوات شعبية، بتولي الصفوف الأمامية بدعم من حراسته الشخصية، إلا أنها تركتها أمس الأول دون مبرر.

وأشارت إلى أن صالح ومن معه ظلوا يقاتلون في الصفوف الأمامية، لكن مقتل قائد الحراسة الشخصية حسين الحميدي ونصائح حراسه دفعته إلى اتخاذ قرار بمغادرة بعدد محدود من حراسه.

ورجحت المصادر أن يكون حراسه الذين سلموا المنزل للحوثيين بعد رَحِيلَةُ مَنْ، خانوه وأبلغوا الحوثيين عن الطريق التي سلكها.

وبينت أن الحوثيين كلفوا كتيبة من المسلحين لمطاردته، حيث تعقبوه إلى منطقة ضبر خيرة (25 كيلومتراً جنوب العاصمة) على طريق سنحان وأمطروا موكبه بالرصاص والقذائف، وبادروا إلى اعتقاله، ثم اقتادوه إلى جانب الطريق، قبل أن تأتيهم الأوامر بتصفيته بالرصاص والتنكيل بجثته.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عربى اليوم ، مصادر تكشف تفاصيل تعرض صالح للخيانة من قبل حراسه وعناصر قبلية ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

0 تعليق