اليمن العربي: الخيانة تنهي حياة “صالح” بهجوم حوثي مدبّر على سيارته

اليمن العربي 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

بأوامر أصدرت من محافظة صعدة؛ معقل زعيم الحوثيين، أقتضت بإغتيال الرئيس  السابق علي عبد الله صالح، وأنهت حياته بعد تعرضه للخيانة من قبل حلفائه في الحرب التي عصفت بالبلاد.

ونقلت قناة "سكاى نيوز" وفقاً لإفادات مصادرها، أن حادثة إغتيال "صالح" تمت بملاحقته من قبل 20 سيارة عسكرية وهو في طريقه إلى مآرب بصحبة قيادات من حزبه.

وبحسب مصادر القناة، فإن نجل الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، أصيب وأسر من قبل ميليشيات الحوثي التابعة لإيران، وذلك لأنه كان برفقة والده ومن ضمن القيادات التي كانت بصحبتهم.

وكان حزب المؤتمر الشعبي العام قد نفى حادثة إغتيال رئيسه "صالح" فور ورود الخبر، الا أنهُ إعترف بوفاته بعد وقتً وجيز من الحادثة, بالتزامن مع تداول صورًا بثتها وسائل إعلام تابعة لميليشا الحوثي عن مقتل الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح.

ماذا قال زعيم الحوثيين عن مقتل صالح؟

قال زعيم حركة "أنصار الله" عبد الملك الحوثي، “اسقطنا مؤامرة الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، الكبيرة والتي كانت تحضر ضد استقرار اليمن وتلاحمه الداخلي وتشكل تهديدا جديا له في وقت وجيز لم يتعد 3 أيام واليوم عبرنا هذه المحنة”.

ووصف عبد الملك الحوثي، زعيم الميليشيات الإيرانية في اليمن، عملية اغتيال الرئيس اليمني الراحل علي عبد الله صالح بالاستثنائية والتاريخية.

وأضاف "الحوثي"، خلال كلمه له عقب مقتل صالح، أنه وجه نصائح كثيرة من أجل إثنائه عما يفعل، ولكن دون جدوى؛ حسب زعمه.

وتابع: "البعض رأى أن مناشدتنا بأنها من منطلق ضعف وهزيمة".

واستنكر التحول الكامل للراحل علي عبدالله صالح، ضد ميليشيات الحوثي الإيرانية بعد 3 سنوات من التعاون معها.

وتابع:" التحول صدم شرفاء اليمن.. نتوجه بالتهانى لكل أبناء شعبنا العزيز وبالشكر لله العزيز القدير الحكيم".

من هو علي عبدالله صالح ؟

الأسم: علي عبد الله صالح

من مواليد مديرية سنحان - 21 مارس 1942 

التحق بصفوف الجيش الملكي في الـ16 من عمره

انضم إلى مدرسة الضباط عام 1960 

وصل إلى السلطة في عام 1978 

أفشل انقلابا للتنظيم الناصري عام 1977

خامس رئيس تولى الرئاسة في صنعاء قبل الوحدة 

أول رئيس للجمهورية اليمنية بعد الوحدة عام 1990

تقلد مناصب عسكرية وترقى خلالها إلى رتبة مشير

عين أقاربه في مناصب حساسة في الجيش

خاض حرب صيف 1994 ضد الانفصال

ترشح أول انتخابات رئاسية عام 1999 وفاز فيها على نجيب قحطان الشعبي

ترشح للرئاسة مرة ثانية في 2006 وفاز فيها على منافسه فيصل بن شملان

خاض ستة حروب مع مليشيا الحوثي في صعدة من 2004 - 2009

قامت ضده ثورة شعبية مطلع العام 2011 تطالب برحيله

خُلع من الحكم في 25 فبراير 2012 بعد عام من اندلاع الثورة 

أعلن تحالفه مع مليشيا الحوثي في 2014 وساهم في تسهيل اجتياح العاصمة صنعاء وبقية المحافظات 

صدر بحقة قرارين من مجلس الامن الدولي عقوبات إلى جانب قيادات في مليشيا الحوثي.

الجدير ذكره أنهُ رغم جميع العقوبات الدولية التي أصدرت بحقه من قبل مجلس الأمن الدولي، جزاء ما ممارسة من جرائم بحق أبناء الشعب اليمني الذي كان يتولى رئاسته خلال فترة حكمه السابق والتي أسفرت عن نشوب حرب أهلية عصفت بالبلاد لأكثر من ثلاثة أعوام على التوالي.

وما يثير التساؤلات حالياً عقب مقتل "صالح" هو هل ستستمر الحرب الأهلية التي شنتها مليشيات الحوثي وقوات حليفهم الراحل "علي عبدالله صالح" أم انها ستنتهي ويعم الأستقرار؟ , وهل سيلتزم أتباع الراحل الصمت أم سيكون هناك رد عنيف لا يتوقعه الحوثيون؟ , وهل "صالح" لقي حتفه بالفعل مثلما تم تداوله عالماً أم أنهُ سيعود للظهور مجددا كالعادة؟..

تساؤلات كثيرة والأجوبة معدومة ولا يعلم بها الا القليل من أتباع الرئيس السابق "علي صالح"، ولكن ستنكشف حقيقة ذلك في الأيام وقد يدهش الكثير من المطلعيّن السياسيّن وغيرهم من الحقائق المخفية حتى الآن.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عربى اليوم ، اليمن العربي: الخيانة تنهي حياة “صالح” بهجوم حوثي مدبّر على سيارته ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

مختار العسكرى

0 تعليق