قرار مصري جديد بشأن سد النهضة وخبراء “خطوة أولى نحو التصعيد” وذلك بعد فشل المفاوضات رسمياً

نجوم مصرية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

بعد مماطلة أثيوبيا طيلة السنوات الماضية حول مفاوضات سد النهضة الأثيوبي، ورغبة أديس أبابا في جعل السد أمر واقع، ظلت أثيوبيا تسوف وتسوف، إلى أن تم بناء أكثر، من 60 %، وذلك بعد توصلتن إلى ما تريد، بتوقيع وأثيوبيا على السماح لها ببناء السد، مع مراعاة الأضرار التي من الممكن أن تلحق بالبلدين، حيث أنه في مارس عام 2015 وقع كل من الرئيس السوداني والمصري على ما عرف باتفاقية سد النهضة.

ومنذ أيام قليلة في بداية الأسبوع الماضي وبعد مفاوضات طويلة مع الجانب الأثيوبي، أعلنت مصر بشكل رسمي عن فشل المفاوضات حول سد النهضة، وقال وزير الري أن مصر تعاملت مع أثيوبيا بحسن نية وأبدت مرونة ملحوظة في المفاوضات، وبعد فشل المفاوضات وفي أول تعليق للسيسي حول هذا الأمر أكد أن المياه المصرية خط أحمر ولا يمكن المساس بها، مؤكداً على أن مياهنا قضية حياه أو موت.

واليوم وفي قرار جديد وصفه محللون وسياسيون بأنه قرار أولي للصتعيد ضد أثيوبيا، حيث أعلن اليوم وزير الري المصري الدكتور محمد عبدالعاطى، أن مصر جمدت المفاضات مع أثيوبيا بشكل رسمي بعد انحرفت عن المعاهدة التي وقعت مع مصر في عام 2015، وأشار عبد العاطي إلى مصر كانت تأمل أن يكون سد النهضة نقطة تعاون بين البلدين، وليس أن يكون سبباً في الخلاف، كما أضاف عبد العاطي قائلاً أن مصر تعمل الآن على توفير المياه للمصريين.

إقرأ أيضاً

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عربى اليوم ، قرار مصري جديد بشأن سد النهضة وخبراء “خطوة أولى نحو التصعيد” وذلك بعد فشل المفاوضات رسمياً ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

مختار العسكرى

0 تعليق