طفل نجا من “مذبحة الروضة”: لهجة الإرهابيين مش مصرية وتسابقوا مين يقتل أكتر”

نجوم مصرية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

ارتفعت أعداد ضحايا في الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجد الروضة بشمال سيناء بالأمس ووصل عدد الضحايا 305 شهيدا و27 طفلا و128 مصابا ، وكان هناك طفل 15 سنة ويدعى أسلام  وكان متواجد في مستشفى معهد ناصر مع والدته وشقيقه احمد عشر سنوات بالإضافة شقيقه ادم 3 سنوات وقد أصيبوا في الحادث امس .

يقول أسلام بنبرة حزينة قبل موعد صلاة الجمعة اتجه والدي ناظر مدرسة بقرية الروضة مع نجله الصغير ادم 3 سنوات حتى يلحق بالصفوف الأولي بمسجد الروضة ولحقت بهم انا وشقيقي احمد ووجدوا المسجد ممتلئا فجلسوا بالصف الأخير “ملاقيناش مكان قعدنا جنب الباب”، ويروي أسلام ما حدث .

فوجئنا باقتحام عدد من المسلحين للمسجد قبل ان يشرع الإمام في أقامة الصلاة وقد امطر المسلحين وابل من الرصاص على الرأس “كانوا بيضربوا كل واحد رصاصتين أو 3 رصاصات في دماغه بس كان فيه طلقات طائشة بتيجي في الكتف او الرجل”، وكان الإرهابين يرتدون بنطلون جينز وسديري جيش واقي من الرصاص وأسفله تيشيرت رمادي وكانوا ملثمين ولابسين شارة سوداء حول المعصم زي شارة بتاع الكرة وكانوا يحملون سلاح الي ويضع في جيبه طبنجة

وأضاف أسلام ان الإرهابين كان عددهم حوالي من 20-30 شخص وكل باب من أبواب المسجد كان يقف عليه فردين “وكانوا بيضربوا الشبابيك والأبواب ” وحوالي 10 أفراد داخل المسجد “جوة قلب الجامع بيخلصوا على الناس” واكمل أسلام متأثرا عندما تذكر المشهد “كلهم أجسامهم مخيفة طول بعرض حاجة غريبة مش بني ادمين بطيعين “، واكمل أسلام “الإرهابين كانت لهجتهم مش مصرية وكانوا بيهزروا مع بعض ويضحكوا طول الوقت زي ما يكونوا كانوا بيعملوا مسابقه مين يقتل اكتر حتي ان واحد قال لزميله انا اللي قتلت ده فالتاني رد عليه لا انا اللي قتلته وكانوا بيشتموا بعض بألفاظ وحشة.

إقرأ أيضاً

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عربى اليوم ، طفل نجا من “مذبحة الروضة”: لهجة الإرهابيين مش مصرية وتسابقوا مين يقتل أكتر” ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

مختار العسكرى

0 تعليق