أحد مصابي تفجير “مسجد الروضة” يكشف عن مفاجأة صادمة حملتها رسالة الإرهابيين لهم.. وسر دخول الإرهابيين من النوافذ “رافعين علم داعش”

نجوم مصرية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

مازالت تداعيات الهجوم الإرهابي الغاشم على مسجد الروضة بسيناء، تتوالى، وذلك بعد الإعلان الرسمي للنيابة العامة، بشأن أعداد الضحايا، والذي ارتفع ليصل إلى 305 شهداء من بينهم 27 طفلا، وإصابة 128 آخرين، وأوضح البيان بأن الهجوم الإرهابي بدأ مع بداية خطبة صلاة الجمعة، وأن أعداد العناصر الإرهابية، تتراوح ما بين 25 إلى 30 عنصرا، يرفعون علم تنظيم داعش الإرهابي، كما أنهم كانوا على أهبة الإستعداد للهجوم، واتخذوا مواقع لهم أمام باب المسجد، حاملين الأسلحة الآلية.

كما أشار تقرير النيابة العامة إلى أن العناصر التكفيرية حضروا مستقلين 5 سيارات دفع رباعي، وقاموا بإحراق السيارات الخاصة بالمصلين وعددها 7 سيارات، في الوقت الذي استمعت فيه النيابة إلى شهادات المصابين، والتي أكدت بأنهم سمعوا إطلاق نار كثيف، ثم دخول عدد من الأشخاص بعضهم ملثم والآخر غير ملثم، يتميزون بشعر رأس كثيف ولحى.

كما أضاف المصابين، بان العناصر دخلت عليهم، حاملة أسلحة نارية آلية وأحدهم يحمل راية سوداء مدون عليها عبارة التوحيد، ويرتدون جميعا ملابس تشبه الملابس العسكرية عبارة عن بنطال مموه وقميص أسود اللون، فضلاً عن قيامهم بإشعال النيران في السيارات وإطلاق النيران على المصلين بطريقة عشوائية، وذلك أثناء إلقاء خطبة الجمعة.

أحد المصابين يكشف رسالة الإرهابين لهم

أما المواطن “فرج سلامة”، والذي يبلغ من العمر 26 عاماً، وهو أحد مصابي الحادث، فقد أكد بأنه تفاجأ بوجود مجموعة من الأشخاص تقوم باقتحام المسجد عليهم، وقاموا بإطلاق النار عشوائياً عليهم، كما أنه تمكن من التقاط كلمات بعضهم، قائلاً: “دا جزاء من يهين المجاهدين”.

إقرأ أيضاً

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عربى اليوم ، أحد مصابي تفجير “مسجد الروضة” يكشف عن مفاجأة صادمة حملتها رسالة الإرهابيين لهم.. وسر دخول الإرهابيين من النوافذ “رافعين علم داعش” ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

مختار العسكرى

0 تعليق