3 مشاهد خطيرة تحدث للمرة الأولى في تفجير مسجد العريش ومحمد حسان يخرج عن صمته ويضع 3 حلول عاجلة لحل الأزمة في سيناء نهائياً

نجوم مصرية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

وقع بالأمس وأثناء صلاة الجمعة حادث إجرامي يعد الأضخم في تاريخ الحديث من حيث عدد الشهداء، حيث أعلنت النيابة العامة منذ قليل أن أعداد الشهداء حتى الآن وصلت إلى 305 شهيد بينهم 28 طفل، هذا إلى جانب 128 مصاب، وذلك كحصيلة نهائية لأعداد الضحايا حتي الآن والتي هي مرشحة للزيادة نظراً لوجود بعض المصابين حالتهم خطرة، ويعد حادث تفجير مسجد الروضة بالعريش هو الأول من نوعه في مصر من حيث مكان الهجوم وعدد الضحايا.

وهناك 3 مشاهد خطيرة وقعت في الحادث الإرهابي بالأمس بعد قتل المصلين في مسجد الروضة بالعريش.
والمشهد الأول: هو الأعداد الكبيرة من الضحايا والتي تعتبر الأكبر في تاريخ العمليات الإرهابية.
المشهد الثاني: هو اقتحام مسجد وأثناء صلاة الجمعة دون مراعاة أي حرمة لا للدماء ولا للمساجد ولا للصلاة، وهو الأول من نوعه.
المشهد الثالث: هو قيام المسلحين بإطلاق النيران على سيارات الإسعاف أثناء إنقاذ الضحايا مما عرقل عملية إجلاء ضحايا الهجوم الإرهابي.

وفي أول تعليق لمحمد حسان على الحادث الإرهابي قال أن ما حدث هو عمل إجرامي لا يقره دين ولا عقل ولا يفعله إنسان مسلم يعلم حرمة المساجد والدماء، مضيفاً أنه من أشد الوعيد الموجود في القرآن هو الوعيد على قتل النفس، وأشار حسان إلى أنه يوجد ثلاث حلول لحل أزمة سيناء بشكل نهائي مؤكداً على أن الحل الأمني وحد لا يكفي ولا يحل المشكل، وأضاف أن الحل هو العمل في سيناء عل 3 محاور وهي
المحور الأول: مواجهة الفكر الباطل بالفكر الصحيح في سيناء وفي جميع أنحاء البلاد.
الحور الثاني: هو العمل على تنمية سيناء سواء من الدولة أو القطاع الخاص.
المحور الثالث: هو الحل الأمني والذي يجب أن يكون ثالث الحلول ويأتي بعد المحورين الأولين.

إقرأ أيضاً

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عربى اليوم ، 3 مشاهد خطيرة تحدث للمرة الأولى في تفجير مسجد العريش ومحمد حسان يخرج عن صمته ويضع 3 حلول عاجلة لحل الأزمة في سيناء نهائياً ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

مختار العسكرى

0 تعليق