الخارجية السودانية توضح طلب الحماية الروسية

النيلين 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

ذكــر وزير الخارجية السوداني، إبراهيم غندور، الجمعة، إن طلب رئيس البلاد، عمر البشير حماية من روسيا، جاء في إطار مواجهة ما اعتبره استهدافا للسودان من دول غربية.
وكانت منابر إعلام روسية قد أوردت أن البشير أكد في موسكو حاجة الخرطوم إلى حماية روسية مما وصفت بـ “تصرفات عدائية أميركية”، بما في ذلك منطقة .

وأدلى غندور بتصريحاته في مطار الخرطوم، لدى عودة الرئيس عمر البشير، من زيارة رسمية إلى روسيا على مدى يومين، أجرى خلالها مباحثات مع الرئيس فلاديمير بوتين، ورئيس الورزاء ديمتري ميدفيدف.

ورَوَى غندور أن واجه استهدافا منذ 1990 بقرارات متتالية تزعمتها بعض الدول الغربية، في حين وقفت روسيا والصين على الدوام سندا له في المحافل الدولية ومجلس الأمن، بحسب قوله.

وبين وأظهـــر أن متانة العلاقات مع روسيا ليست على حساب علاقاته بدول أخرى، في إشارة إلى أن تعزيز الخرطوم لعلاقاتها مع موسكو لا يعني جفاءً مع الولايات المتحدة الأمريكيـه.

وقامت الولايات المتحدة الأميركية برفع حظر تجاري واقتصادي فرضته على السودان منذ 1997، في 6 أكتوبر الماضي، لكنها أبقت عليه في قائمتها للدول الراعية للإرهاب.

سكاي نيوز

تعليقات

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عربى اليوم ، الخارجية السودانية توضح طلب الحماية الروسية ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

محمد المطري

0 تعليق