مسؤول يفند مزاعم "نيويورك تايمز" حول استعانة المملكة بـ"حبيب العادلي" وإساءة معاملة الموقوفين على ذمة قضايا الفساد

أخبار 24 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نفى مدير المكتب الإعلامي في سفارة المملكة لدى الأراضي الأمريكية، سعود كابلي، المزاعم التي نشرتها صحيفة "واشنطـن تايمز" حول الموقوفين على ذمة قضايا فساد، وكذلك حول تقديم المصري الأسبق حبيب العادلي استشارات للمملكة.

وذكـر كابلي إنه من المؤسف أن مراسل صحيفة "واشنطـن تايمز" لم يُحط السفارة علماً بنية نشره مزاعم حول إساءة المملكة معاملة الموقوفين بتهم الفساد، لافتاً إلى أن السفارة كانت ستنفي هذه المزاعم لو رجع إليها المراسل للتحقق من معلوماته المغلوطة.

كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ استنكر مدير المكتب الإعلامي في تصريحات له عدم منح الصحيفة السفارة فرصة للرد وإدراج نفي السفارة في المادة المنشورة، حفظاً لحقها في التوضيح والتعليق.

وفيما يتصل بحبيب العادلي، ذكــر كابلي إن ما زعمه مراسل الصحيفة بخصوص تقديم العادلي استشارات للمملكة أمر عارٍ عن الصحة، موضحاً أن المتحدثة الرسمية للسفارة تفاجأت من السؤال وطلبت من المراسل فرصة للتأكد من صحة الأمر؛ لكن الصحيفة حوّرت كلام المتحدثة الرسمية وأظهرته على أن السفارة امتنعت عن التعليق.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عربى اليوم ، مسؤول يفند مزاعم "نيويورك تايمز" حول استعانة المملكة بـ"حبيب العادلي" وإساءة معاملة الموقوفين على ذمة قضايا الفساد ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

أخبار ذات صلة

0 تعليق