رد الجوازات السعودية على أنباء إلغاء رسوم المرافقين والمرافقات للعاملين بالقطاع الخاص التي إنتشرت في الفترة الماضية

ثقفنى 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أشارت الكثير من مواقع التواصل الإجتماعي في الفترة الماضية صدور قرارات جديدة بشأن إلغاء رسوم المرافقين والمرافقات للعاملين بالقطاع الخاص وآثارت تلك الأنباء تساؤلات المقيمين راغبين في معرفة حقيقة تلك الأنباء وهل أنه قد تم فعليا إلغاء رسوم المرافقين والمرافقات أم أنها مجرد شائعات، ووصلت تلك الأنباء إلى الجوازات السعودية التي نفت وجود أي قرار بهذا الشأن وأكدت أنه لم يصل إليها أي أنباء من المصادر الرسمية بشأن إلغاء رسوم المرافقين والمرافقات للعاملين بالقطاع الخاص مما يعني أن الرسوم قائمة بلا أي استثناءات.

أنباء إلغاء رسوم المرافقين والمرافقات للعاملين بالقطاع الخاص

أكد اللواء سليمان اليحيى مدير عام الجوازات في إتصال هاتفي له أنه لا صحة للأنباء المتداولة بشأن إلغاء رسوم المرافقين والمرافقات للعاملين بالقطاع الخاص، وأكد أن وزارة المالية قد أشارت إلى أنه إلى الآن لا يوجد أي تغيير طرأ على رسوم المرافقين والمرافقات ولا يوجد أي تصريحات صدرت بهذا الشأن، وخاصة الأنباء التي إنتشرت بشأن تقسيط الرسوم وتأجيلها وإلغاءها لبعض الفئات وغيرها، ونبهت على الجميع ضرورة عدم الإنسياق وراء الشائعات والاستماع إلى الأنباء من مصادرها الرسمية.

محمد الجدعان يصدر بيان بشأن رسوم المرافقين

وكان وزير المالية السعودي محمد الجدعان قد أصدر بيان منذ فترة وأوضح خلاله أنه لا تعديل ولا تصريحات سوف تصدر بشأن أي تعديلات على رسوم المرافقين والمرافقات والمقابل المالي الذي فرض على المقيمين وأوضح أن أي تعديلات جديدة بشأن رسوم المرافقين والمرافقات سوف يتم الإعلان عنها قبل الإعلان عن ميزانية المملكة لعام 2018، وذلك بعد أن أكد أن ميزاينة المملكة لعام 2018 من المتوقع أن تكون إيجابية حسب الإحصائيات إلى هذا الوقت.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عربى اليوم ، رد الجوازات السعودية على أنباء إلغاء رسوم المرافقين والمرافقات للعاملين بالقطاع الخاص التي إنتشرت في الفترة الماضية ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

0 تعليق