شرطة تكساس: أحد السكان المحليين أوقف مطلق النار في الكنيسة

الموجز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ




تكساس - د ب أ

نشر فى :
الإثنين 6 نوفمبر 2017 - 2:16 ص
| آخر تحديث :
الإثنين 6 نوفمبر 2017 - 2:35 ص

ذكرت شرطة ولاية تكساس الأمريكية، مساء الأحد، أن أحد السكان المحليين هو من أوقف مطلق النار على القداس في كنيسة في الولاية.

وقال فريمان مارتن، مسؤول إدارة السلامة العامة في ولاية تكساس، إن أحد سكان بلدة سذرلاند سبرينج الصغيرة بولاية تكساس، أخذ بندقيته وهرع إلى الكنيسة المعمدانية حيث "اشتبك" مع مطلق النار.

وأضاف أن المشتبه به ألقى سلاحه وهرب في سيارته.

وأوضح مارتن إن المواطن لاحقه، وعثرت عليه في وقت لاحق ميتا في سيارته. ولم يتضح بعد ما إذا كان مطلق النار قد قتل نفسه أو قتل برصاص المواطن الذي لاحقه.

وأسفر الحادث، الذي وصفه حاكم ولاية تكساس جريج آبوت بأنه "أكبر عملية إطلاق نار جماعي في تاريخ الولاية"، عن مقتل 26 شخصا.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عربى اليوم ، شرطة تكساس: أحد السكان المحليين أوقف مطلق النار في الكنيسة ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

محمد المطري

0 تعليق