سقوط مجمع حكومي ومركز مديرية بالكامل في صعدة بيد قوات الجيش والمقاومة
سقوط مجمع حكومي ومركز مديرية بالكامل في صعدة بيد قوات الجيش والمقاومة

جددت روسيا أمس، دعمها للشرعية اليمنية في مواجهة الانقلاب الحوثي، وأبدت استعدادها لتبني أي دور يخدم تحقيق السلام، في وقت أكد فيه الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، أن بلاده تمر بعملية تحول ومرحلة صعبة تتطلب دعم ومساندة المجتمع الدولي لمواجهة الانقلاب وأدواته وأجندته الدخيلة على اليمن والمنطقة.   جاء ذلك في لقاء جمع الرئيس هادي أمس، في مدينة الظهران السعودية مع المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى نائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف، وذلك على هامش مشاركة الرئيس اليمني في القمة العربية الـ29 التي تستضيفها المملكة. وتزامنت التصريحات اليمنية - الروسية، مع استمرار العمليات العسكرية لقوات الجيش اليمني المسنودة بالتحالف الذي تقوده السعودية في مختلف الجبهات، في ظل تقدم للقوات الحكومية في جبهات صعدة والبيضاء ولحج وتعز ونهم والجوف، وضربات مكثفة لطيران التحالف على مواقع الميليشيات الحوثية وتعزيزاتها في أكثر من منطقة.   وذكرت المصادر الرسمية اليمنية أن الرئيس هادي ناقش مع المبعوث الروسي بوغدانوف، جملة من القضايا والموضوعات ذات الاهتمام المشترك، ومنها ما يتصل بأوضاع اليمن والتطورات العامة في المنطقة. وأثنى هادي على مواقف روسيا الداعمة لليمن وشرعيته الدستورية وعملية التحول المرتكزة على المرجعيات الثلاث المتمثلة في المبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل، والقرارات الأممية ذات الصلة، وفي مقدمتها القرار رقم 2216.   ونسبت وكالة «سبأ» للمبعوث الروسي بوغدانوف قوله إن «اللقاء يأتي في إطار التشاور وتبادل الآراء والأفكار البناءة التي يرجى منها استقرار اليمن وعودة الأمن والسلام لشعبه»، فضلاً عن أنه أبدى «استعداد بلاده لأي دور يخدم السلام». وجدد بوغدانوف خلال لقائه هادي التأكيد على موقف روسيا الداعم لليمن وشرعيته الدستورية حتى تحقيق أهدافه وتطلعاته، وأشار إلى التحضيرات الحالية للاحتفاء في نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل بالذكرى 90 لتأسيس العلاقات اليمنية - الروسية.   ميدانياً، حققت القوات الحكومية، تقدماً جديداً في جبهة كتاف شمال صعدة وفي جبهة الملاحيظ في مديرية الظاهر في غرب المحافظة، وفي جبهة الراهدة شمال لحج، وفي جبهة قانية شمال البيضاء، في حين واكب هذا التقدم ضربات محكمة لطيران التحالف على مواقع الميليشيات.   وأفادت مصادر ميدانية في الجيش اليمني لـ«الشرق الأوسط»، بأن القوات سيطرت أمس على المجمع الحكومي في مديرية الظاهر والواقع في الجزء الشمالي من مركز المديرية (الملاحيظ) في سياق العمليات التي تنفذها القوات سعياً إلى تحرير المديرية التي تبعد كيلومترات فقط عن المعقل الأول لزعيم الميليشيا في منطقة مران التابعة لمديرية حيدان المجاورة.   إلى ذلك، تمكنت قوات الشرعية من السيطرة على منطقة وادي الشعب في مديرية كتاف شمال صعدة بعد معارك عنيفة تواصلت لليوم السادس مع ميليشيا الحوثي الانقلابية في جبال رشاحة والمليل والفرع ومن جبال الشعر، ضمن عملية عسكرية واسعة لتحرير ما تبقى من مديرية كتاف. وأفادت مصادر محلية بأن قوات الجيش أحكمت قبضتها على مناطق «وادي الشعب ووادي العطفين إلى الفرع والتلال المطلة على وادي آل أبو جبارة جنوب شرقي مركز مديرية كتاف».   وفي السياق نفسه، أكدت المصادر مقتل قيادي حوثي برتبة عميد يدعى عبد الله سعيد عبد الله الجبري، وهو قائد كتيبة المدفعية والصواريخ من اللواء 112 مشاة إلى جانب مجموعة من عناصر الحوثيين وعدد من خبراء الصواريخ من حزب الله اللبناني، في ضربة لطيران التحالف استهدفتهم في أحد الجروف الواقعة شمال صعدة أثناء محاولتهم شن هجمات صاروخية على الأراضي السعودية.   وفي جبهات ، أفادت مصادر محلية لـ«الشرق الأوسط»، بأن المشرف الحوثي في منطقة الحيمة الواقعة شمال شرقي تعز، قتل أمس مع اثنين من مرافقيه في كمين نصبه مسلحو المقاومة الشعبية في منطقة الخزيعة، فيما ردت الميليشيا بقصف منازل المواطنين الواقعة في القرى المحيطة بالمدفعية. وكانت مصادر الجيش اليمني الرسمية أفادت بمقتل 13 حوثياً، أول من أمس جنوب شرقي تعز في منطقة الصلو، خلال مواجهات مع القوات الشرعية حاولت خلالها الميليشيا التقدم لاستعادة مناطق خسرتها في المنطقة، إلا أن قوات الجيش صدت الهجوم الذي تزامن مع ضربات لمقاتلات التحالف على مواقع للجماعة في جبهنة مقبنة غرب تعز. ويوم أمس أفادت لـ«الشرق الأوسط» مصادر ميدانية في محافظة لحج بأن قوات الجيش سيطرت على مواقع جبلية شمال منطقة الشريجة، تابعة لمديرية الراهدة جنوب شرقي تعز، وقالت المصادر إن القوات سيطرت على مرتفعات «قرن المشهد».   وبالتزامن مع هذا التقدم، أفاد المركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية بأن مقاتلات التحالف استهدفت مواقع الميليشيات الانقلابية في جبل الكوكب وبالقرب من جبل الحمام بمديرية القبيطة، شمال محافظة لحج.   وعلى نحو متصل بالشأن الميداني، ذكر المركز نفسه أن المقاتلات استهدفت آليات قتالية للميليشيا الانقلابية في مواقع اليسبل وحوران بجبهة قانية الواقعة بين البيضاء ومأرب، حيث يتقدم الجيش اليمني في هذه الجبهة وسط خسائر كبيرة في صفوف الميليشيات الحوثية.   وأكد مصدر عسكري يمني لـ«الشرق الأوسط» أن عشرات الجثث لقتلى الحوثيين إضافة إلى عدد من الجرحى، باتوا بيد القوات الحكومية في منطقة قانية، بما فيها جثة نجل القيادي الحوثي المعين أميناً للعاصمة حمود عباد، الذي لقي مصرعه أثناء مشاركته في صفوف الجماعة في هذه الجبهة أول من أمس.   وفي البيضاء نفسها، أفادت مصادر قبلية بأن عناصر المقاومة الشعبية في مديريتي القريشية وذي ناعم تمكنوا من تحرير عدد من المواقع عقب هجمات مكثفة على مسلحي التمرد في مواقع تبة القوس والقلتة ومواقع تبة شرقان، وهو ما مكنهم من الاستيلاء على أسلحة وذخائر تركها عناصر الحوثي بعد اندحارهم.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عربى اليوم ، سقوط مجمع حكومي ومركز مديرية بالكامل في صعدة بيد قوات الجيش والمقاومة ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : اليمن السعيد